المنتدى المنتدى تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك سجل الزوار موجز الأخبار إستديو المركز إتصل بنا الكتب معرص الصور نبذة عن المركز الرئيسية
 
   

السيرة الاستشارية والعلمية والمهنية المختصرة للمستشار د. عبدالله بن عبداللطيف العقيل

.
.
.
.



قالوا عن كتاب الإدارة القيادية الشاملة

تناول كتاب «الإدارة القياديَّة الشاملة» معظم قضايا ومتطلبات الإدارة الناجحة وما يجب أن يتحلى به قائد المؤسسة أو المنظَّمة... والكتاب إلى جانب معالجته للمشاكل التي تعترض المدراء يحاول بشيءٍ من التفصيل رسم معالم طريق النجاح وأساليب العمل، ويساعد في وضع تصورات عن صفات القائد والمدير وكيفية اختيارهما. ويتناول المؤلف بشرح وافٍ أهمية نظام المؤسسة وكيفية صياغته وأنـَّه مبني على رسالة ورؤية وأهداف تلك المنشأة، ويسترسل في إيضاح الوسائل المساعدة لجعل المدير أكثر إنتاجًا ومحفزًا للآخرين على التطور والعطاء وتحسين الأداء وتنظيم العمل في المؤسسة وإدارة الوقت والاستغلال الأمثل للموارد، ويتصدى للمشاكل والعقبات المتوقعة سواءً من داخل المؤسسة أو من خارجها، ويختم كتابه باستعراض للآفات التي تتعرض لها النفس البشريَّة من مفاسد كالإعجاب بالنفس أو الغرور أو حسد الآخرين، أو مفسدات الإدارة من المحسوبية أو الرشوة أو الظلم أو كثرة الأقاويل، ويعرض لهذه الأمراض واصفًا لها علاجها من الكتاب والسنة والحكمة والمعالجة الإدارية. ولعلَّ ما يميِّز الكتاب عن غيره هو الشموليَّة وتقديمه الحلول من واقع تجربته كما يدعم أقواله بتجارب وآراء العديد من المفكرين والقياديين الميدانيين حول كل قضية... وعندما تقرأ كتاب الإدارة القيادية الشاملة تعيش مشاعر المؤلف وغيرته وحماسه وحرصه على زرع الفضائل الواجب توفرها في كلِّ إنسان يعمل في الإدارة أو يتصدر لقيادة مؤسسة أو منشأة، ولقد بذل وقتًا في إخراج الكتاب بهذه الشموليَّة، فجزاه الله خيرًا على هذا الجهد ونفع به كل إنسان طموح متطلع إلى مسيرة ناجحة. وإذ أسعد أن أقدم لك أيُّها القارئ الكريم هذا الكتاب الذي هو ثمرة جهود الأخ/ عبدالله بن عبداللطيف بن عبدالله العقيل لأرجو أن يكون معلمًا ينير طريق السالكين إلى دروب التقدم والتطور.

د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم/ رئيس جمعيَّة الهلال الأحمر السعودي


 الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، وبعد: فقد سرني مؤلَّف الأخ الكريم الأستاذ/ عبدالله بن عبداللطيف العقيل الموسوم بـ «الإدارة القيادية الشاملة» حيث ألفيته كالسحاب الغدَّاق بالفوائد الغالية والفرائد العالية في هذا المجال الحيوي الهام وبأجزائه الخمسة المترابطة التي تمثِّل بمجموعها (الإدارة القيادية الشاملة). وزاد الكتاب بهاءً وأكسبه حلَّةً على حللٍ تنوع أساليب جمع المعلومة فيه ما بين الملاحظة والتتبع والاطلاع والمناقشة والحوارات الجادة وشمولية المراجع، كلُّ ذلك جاء بنظرةٍ واسعة وتجربة عميقة. وقد هدف المؤلِّف إلى تلمس هموم الواقع العلمي والعملي وتسهيل وتوضيح الطريق السليم للتطوير والنجاح واستقرار المنظَّمات وعلاج الصعوبات والمشاكل التي تعترضها بنظرةٍ جديدةٍ تتسم بالشمول والشفافية والتوازن. وقد مكَّنه من النجاح في ذلك ما يتمتع به من كفاءة وتجربة تعده خريج مزيج المدارس العلمية الإداريَّة المختلفة والتجارب العمليَّة المتنوِّعة. ولعلي أترك المجال للقارئ الكريم ليتمتع وينهل من التجارب والفوائد في هذا الكتاب، فالخُبْر يغني عن الخَبَر راجيًا للقارئ الفائدة وللمؤلف دوام التوفيق والنجاح، والله الهادي لسواء السبيل.

أ. د. حسين بن محمد الفريحي / أمين عام الهيئة السعودية للتخصصات الصحيَّة


 يتميز كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» لمؤلفه الأستاذ/ عبدالله بن عبداللطيف العقيل عن غيره من الكتب المؤلفة في هذا المجال في كونه ينطلق من الواقع الفعلي للمنظمات العربية. وقد وفق المؤلف كثيرًا حيث استخدم منظورًا شموليًّا في تشخيص وعلاج الكثير من الأمراض الإدارية والتنظيميَّة التي تعاني منها العديد من المنظمات العربية، رابطًا بين الجانب الأكاديمي والواقع العملي والنظرة الشمولية لإدارة المنظمة. كما وُفق في استخلاص كمٍّ كبيرٍ من تجارب وخبرات رواد الفكر الإداري والدراسات التنظيمية، وفي استشهاده بالموروث الثقافي الإسلامي في المواضع المناسبة، وفي تغذية الكتاب بالحكم والأمثال الرفيعة، والتي يحتاج إليها ممارس الإدارة ومنظماتنا الإدارية، مضيفًا إلى ذلك خبراته وتجاربه العملية. فأقل ما يمكن أن يقال عن هذا الكتاب أنـَّه مزيج متميِّز ورابط وثيق بين النظرية والتطبيق، وأنـَّه إضافة جديدة للمكتبة العربية، ومصدر ثري للمعلومات للإداري الراغب في الارتقاء بمستوى أدائه. والله الموافق.

أ.د. أحمد بن سالم العامري/ أستاذ الإدارة العامة – رئيس قسم الإدارة العامة - كليَّة العلوم الإدارية – جامعة الملك سعود


 إنني أمام إنجاز كبير لباحث متمكن أعطاني هذه الفرصة التي أتشرف بها للاطلاع على عمل يكاد يكون من الأعمال القلائل التي تواجه الإنسان في حياته العلمية والمهنية، وصدق الأستاذ ابن عقيل في قوله إن القارئ لهذا الكتاب سوف يتفكر في معاني ومصطلحات تم تقديمها من خلال مباحث هذا الكتاب ليس في مجاله المهني (الممارسة الإدارية) فحسب، وإنَّما في حياته بجميع شؤونها. وقد خرج هذا الكتاب غزيرًا شاملاً في محتواه، ولقد افتتح المؤلف كتابه بجزء لم يسبق أن تطرق له باحث في مجال الإدارة بهذا الشكل «الكفاءات البشرية الأمينة»، وصدق حين تعمق في شرح وبيان الأهمية التي ترتبط بهذا العنوان والتي تؤثر وتتأثر بها جميع الوظائف الإدارية في المنظمات. إن القارئ لهذا الكتاب إنما هو أمام عمل متكامل انطلق من مفهوم «النظام الشامل» إلى أن عرض بكل شفافية ووضوح لكثير من الممارسات الإدارية التي تعيق تقدم الأداء والتي تعج بها غالبية المنظمات سواء في القطاع الخاص أو القطاع العام وفي كثير من بيئات الأعمال. إن كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» يعتبر مرجعًا ليس فقط لطبقة من المتمرسين في مجال الإدارة فحسب، وإنَّما مرجعًا لكثير من أصحاب العلاقة في المنظَّمات وخاصة المستثمرين ومدراء الإدارات العليا والوسطى، بالإضافة إلى شريحة كبيرة من القراء الذين يبحثون عن رسم توجهاتهم المستقبلية في الحياة بشكل عام، إذ أنَّ هذا الكتاب يطرح العديد من المفاهيم الأساسية التي تلامس جوانب عديدة من حياتنا اليوميَّة والتي تساعد في الوصول إلى حياة دنيوية كريمة، والأهم من ذلك العمل للحياة الأبديَّة. لقد وفق الكاتب في التطرق لكثير من التفاصيل المهمَّة مع التوجيهات العملية لمواجهة هذه المواقف انطلاقًا من هدف واحد وهو الوصول بالمنظمَّة إلى مستوى من الأداء يحقق لها أهدافها وغاياتها بشكل مستمر. وأخيرًا، أقول إنَّ هذا الكتاب يجب أن يكون جزءًا أساسيًّا ومرجعًا رئيسًا في جميع منظمات الأعمال ودليلاً مفصلاً للقيادات الإدارية التي تعاني كثيرًا من القصور في قراراتها وأن يكون منطلقًا للعديد من برامج إعادة الهيكلة التي ترسم استراتيجيات مستقبلية لضمان حياة أفضل لهذه المنظَّمات.

د. عمر محمد العمر/ قسم إدارة الأعمال - كلية العلوم الإدارية - جامعة الملك سعود


 كم كنت سعيدًا بتسلم نسخة من المؤلّف القيم «الإدارة القياديَّة الشاملة» والذي استمتعت به كثيرًا أثناء قراءتي له؛ لما يحتويه من كمٍّ هائلٍ من المعلومات في أحد أكثر المجالات أهميَّة وتطرقًا. على أملٍ بأن يأخذ هذا العمل الرائع حقَّه من الانتشار والتطبيق. نفع الله به هذا الوطن وأبناءه.. ولمزيد من التقدم والإنجازات التي نفخر بها.

د. سيف الإسلام بن سعود بن عبدالعزيز


 يتميز هذا الكتاب بنظرة شاملة للعملية الإدارية ومقومات نجاحها، مع تركيز مناسب على المعوقات التي عادة ما تتسبب في خلق بيئة إدارية غير فاعلة في وطننا العربي، وهو مكتوب بلغة سهلة تزيد من إمكانية استفادة حتى غير المختص من اقتنائه وقراءته.

د. عبدالرحمن محمد السلطان / أكاديمي وكاتب اقتصادي


 هذا الكتاب لم يتمَّ تأليفه بالمقارنة أو التنظير، وإنَّما على أساس العمق المعرفي والممارسة الفعلية للاستشارات والتنفيذ على الطبيعة مما يجعل القيمة الحقيقيَّة لهذا الكتاب لا تقدر بثمن وخصوصًا في أسواقنا العربيَّة والخليجيَّة. نرجو من الله أن تستفيد أعداد كبيرة من الشركات ورجال الأعمال من هذا الجهد الرائع.

أ/ عبدالله بن صالح السحيباني / رئيس مجلس الإدارة لمجموعة الأفق


 يعتبر كتاب الإدارة القيادية الشاملة (C.L.M). لمؤلفه عبدالله العقيل بحق مرجعًا هامًّا في علم الإدارة الحديثة، والذي جمع بين آراء كبار المفكرين والممارسين وبين ما نواجهه اليوم من تحديات تتطلب النهل من المعرفة، ولقد نجح الأخ عبدالله في عملية الربط بين الاثنين وتقديمه للمادة العلمية بشكل مبسط وعلمي وروحي في نفس الوقت حيث ذكَّر الإخوة القراء بمبادئ أعظم الأديان وأكثرها سماحة.

أ. د. عماد وليد شبلاق/ المدير الإقليمي للمنظَّمة العالمية لمهندسي القيمة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا


 كتاب (الإدارة القيادية الشاملة) للمؤلف عبدالله بن عبداللطيف العقيل من أفضل الكتب العربيَّة التي اطلعت عليها في مجال الإدارة، وقد حوى علمًا كثيرًا نافعًا وممتعًا في آن واحد، فالمؤلف انتهج منهجًا يجمع فيه بين أخلاقيات الإدارة وفنونها وضوابطها في الإسلام وفي مناهج المفكرين وذوي التجارب وخبراء الإدارة في العصر الحديث، وقد كشف عن قدرة عالية ومهارة كبيرة في الجمع بين الأمرين بجزالة في المعاني وسلاسة في الألفاظ، وقدم الإدارة القيادية الشاملة في طبق من ذهب لقرائه المهتمِّين من المديرين والقياديين ومطوري الأنظمة الإدارية في العالم العربي والإسلامي، وما أظن أنـَّه ترك شاردة ولا واردة من أصول هذا العلم، إلا وقد خصَّها بمكان من كتابه الذي زيَّنه بآيات من القرآن الكريم والأحاديث النبويَّة الشريفة، والشعر والحكمة والأمثال النابضة. نسأل الله أن ينفع به قراءه، وأن يجعله في ميزان حسناته، إنه سميع مجيب.

د. توفيق الطيب البشير / المدير العام لدار المنصور للدراسات الاقتصادية


 إنـَّه لمن دواعي سروري أن أحظى بنسخة من كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» وأن أطلع على هذا الجهد العظيم الذي بذل مادةً وإخراجًا، فهو بحق مرجع متكامل سيضيف إلى المكتبة العربية مرجعًا قيِّمًا شاملاً غنيًّا بمادته ومضمونه. وقد وجدت فيه كل ما يهم الإداريين والقياديين من نظريَّات ومفاهيم وأنظمة وأسس وضعت بشكل سلسٍ ينقل القارئ من جزء إلى آخر ومن فصل إلى آخر من حيث لا يشعر، مستمدةً أولاً من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومطعَّمةً أيضًا بخلاصة التجارب العالمية. فهو بذلك يشكل منهجًا لكل من يرغب في فهم وتطبيق الإدارة والقيادة موفرًا دعائم النجاح والاستقرار للمنظمات والقياديين. راجيًا من الله العلي القدير أن يجعل هذا العمل في ميزان حسنات مؤلفه وأن ينفع به الإسلام والمسلمين.

م. فهد بن راشد العسكر/ مدير عام تقنية المعلومات - مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية


 لقد اطلعت على الكتاب القيم «الإدارة القيادية الشاملة» بهيئته الأوليَّة، وقد استمتعت بقراءته ووجدته سفرًا ضخمًا، وقد اشتمل الكتاب على أقوال كثير من كتاب الإدارة المعاصرين من عرب وغير عرب من خلال كتابات حديثة لهم حول الموضوع. وقد دعم الكاتب الأفكار الواردة في الكتاب بالأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية، مما يؤكد شمولية الإسلام. وإضافة إلى ذلك فقد مزج الكتاب بين النقل والعقل والتجربة العملية للكاتب، مع ضرب الأمثلة التوضيحية، مما يسهل الفهم والاستيعاب من قبل القراء، سواء كانوا أكاديميين أم ممارسين. وظهر المنهج العلمي بدرجة معقولة في المقدمة والتوثيق وتقسيم الكتاب وفي المراجع. أسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفع بهذا الكتاب كل من قرأه واطلع عليه إنه سميع مجيب.

أ. د. حزام بن ماطر بن عويض المطيري/ أستاذ الإدارة العامة – كلية العلوم الإدارية – جامعة الملك سعود


 دمج المؤلف بسلاسة في هذا الكتاب بين العلم (من خلال دراساته وبحوثه) والموهبة الإداريَّة الفذَّة المصقولة بالتجربة العمليَّة، فهذا الكتاب يعتبر مرجعًا في علم الإدارة لكلِّ من: المدير ذكرًا كان أو أنثى، الباحث، القارئ ذي الاهتمام. إنِّني أنصح القارئ بقراءة هذا السفر على استرسال خلال شهر من الزمان ليمنح نفسه فرصة للخوض في ثناياه واستيعاب ما ذكر فيه من تجارب الآخرين واستنتاجات المؤلف والاستفادة كذلك من الشواهد والقصص الإداريَّة الناجحة للشركات الأمريكيَّة العملاقة التي أورد المؤلف عددًا كبيرا منها. للمؤلف إشارات ذكيَّة إلى مفردات إداريَّة مثل اللامركزيَّة (بضوابطها)، امتلاك المعلومة، المستشارين الإداريين ودورهم، مع سرد الأمثلة لإيصال الفكرة والهدف المنشود إلى المتلقي.

عامر عبدالمحسن السويلم/ ماجستير الإدارة الصحيَّة والمستشفيات مدير التدريب والامتحانات بالهيئة السعودية للتخصصات الصحيَّة


 لقد اطلعت على نسخة من كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» فوجدته مرجعًا رصينًا، ودليلاً عمليًّا إلى النجاح والنمو والتميز الشامل للمنظمات، حكوميةً كانت أو خاصة، ولمديريها وأفرادها، لما تضمَّنه هذا الكتاب من نصائح وتوجيهات نابعة عن تجارب رواد هذا المجال، وخبرة المؤلف الشخصية المتنوعة.

جمعة بن فرحان العنزي/ ماجستير الإدارة الصحية والمستشفيات - عضو الجمعية السعودية للإدارة


 يعد كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» إضافة مميزة وثريَّة لعلم الإدارة العامة جمع بين الإدارة كعلم له مفاهيمه ومبادئه وأسسه وكمهنة تتطلب التطبيق العملي لهذه الأسس والمبادئ، وأبرز بأسلوب علمي كيف أنَّ الإدارة القيادية الشاملة في ممارستها فنًّا يتوافق مع التراث الحضاري للمجتمعات باعتبار أنَّ الإدارة فكر وتصور وأسلوب حياة. وقد أجاد المؤلف وفقه الله في تقديم عرض منسق للإدارة القياديَّة الشاملة يقوم على التنوع والعمق والتكامل وترتبط فيه الأسس والنظريات العلمية بحقائق الحياة. وبحق فقد خرج المؤلَف متكاملاً شكلاً وموضوعًا، وسوف يساهم - بإذن الله - في تطوير وتحقيق الأهداف لكل منظَّمة تسعى للتطور والرقي. والله الموفق.

العقيد/ محمد بن إبراهيم الرميخاني / شرطة منطقة الرياض


 يعد كتاب «الإدارة القيادية الشاملة» للمؤلف/ عبدالله العقيل – من وجهة نظري- منهجًا لكل من الشركات والمؤسسات، بل وحتى البيوتات والأفراد، إذا طبق ما فيه بوعي وحب وأمانة وتفانٍ، فإن ثمة نقلة وطفرة، وذلك لأن ما احتواه هذا السفر إنما يمثل دستور التعامل بين أي رئيس ومرؤوس، إضافة إلى أنـَّه حدد الملامح العامة والدقيقة التي يجب أن تتوفر في الشخص القيادي. ولا يمكن أن تغيب عنَّا هذه الهيكلة التي رسمها المؤلف لبناء أي هيكل تنظيمي يناسب طبيعة العمل الذي تقوم به المؤسسة. وما ذكره عن التسويق والتطوير المستمر هو منهج آخر أيضًا يضاف إلى ما سبق ليكون دليلاً للمؤسسات في مرحلة الصراع والبقاء بين الشركات والمؤسسات التي تعمل على بقائها بشكل متميز وجودة متقنة. فتحية للمؤلف الذي بخسناه حقه، ولو أنَّنا علقنا على كل الجزئيات لأمضانا كتاب آخر. والله ولي التوفيق.

د. محمد عبيد/ دكتوراه من دار العلوم - جامعة القاهرة - مسؤول القسم العلمي بدار الوطن

نبذة عن الكتاب

فهرس الكتاب

كيف تحصل على الكتاب



تم عرض هذه الصفحة 358 مره/ مرات




.

لائحة بقائمة الخصومات المعتمدة للدورات المعتمدة داخل المركز
...............................

الدورات الحالية
...............................

أجوبة زاوية "استشارات" المنشورة في العدد رقم (14172) بتاريخ 25 ربيع الأول 1428 هجرية
...............................

أجوبة زاوية "استشارات" المنشورة في العدد رقم (14158) بتاريخ 11 ربيع الأول 1428 هجرية
...............................

أجوبة زاوية "استشارات" المنشورة في العدد رقم (14151) بتاريخ 4 ربيع الأول 1428 هجرية
...............................

أجوبة زاوية "استشارات" المنشورة جريدة الرياض العدد رقم (14129)
...............................

.
.

.
.


يهمنا رأيك بالموقع
ممتاز
جيد
مقبول
يحتاج الى تطوير

نتائج التصويت
الأرشيف
.

.

 
.





المستخدم

كلمة المرور

تسجيل عضوية جديدة

.

الحقوق محفوظة لمركز الإدارة القيادية الشاملة للإستشارات والتدريب 2011م

Web Site Hit Counters عدد الزوار